الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ناكني وناك أختي امينه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ღღ نـوافـ ღღ

avatar

المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 09/03/2009

مُساهمةموضوع: ناكني وناك أختي امينه   الثلاثاء مارس 10, 2009 2:40 pm

احكي لكم عندما كنت في 16 من عمري كنت اعيش انا ووالدي وأمي واختي امينه التي تصعر عني ب 4 سنوات كان لدى والدي صديق يدعى إبراهيم وكان عمره حوالي 35 سنه وكنت انا متعلق فيه حتى انه يأتي ويلعب معنا وماكنت اعلم انه يأتي لغرض آخر
وفي مره من المرات جاء ابراهيم وما كان أحد في البيت إلا انا لأن كان عندي امتحان نسيت أعرفكم بأسمي انا اسمي أحمد المهم دق الباب ابراهيم سلم وسألني مافي احد بالبيت قلت له لا رأيته مبتسم وبعد ماجلسنه في الصالة كنت انا منبطح على بطني حسيته انه يطالع طيزي النافره بعد ثواني سألني ابراهيم أحمد عندي ليك سؤال قلت تفضل قال وهو متردد بلغ؟ كنت لا اعلم شيء عن البلوغ قلت له كيف لا أعلم قال انا سأخبرك ولكن تقول لأحد قلت أوكي قال ابراهيم بشوف زبك كنت خايف بس بصراره فسخت هافي ورفعت رأسي لاجد زب ذلك الرجل الاسمر كالحديد قال لي زب يا أحمد صغير أتريد ان ترى زبي قلت نعم أخرج زبه يالهول ما رأيت كان كالصاروخ فوق ضعيف وتحت متين ويغطيه شعر كثيف قال تعال يا حمود ولا تخاف وصار ينكني في طيزي وهو يقول حرام ماحد ناكك انت جميل
وبعد عدة ايام اتى الى المزل وكانوا الاهل متواجدين بعد فتره غمز لي ابراهيم فهمت قصده يريدني اخرج من البيت فعلا خرجت وخرج بعدي بدقائق سألني أما تريد نعمل زي آخر مره؟
قلت له الآن ؟ وفي أين؟ قال أركب السياره ركبت ذهبنا الى مكان مظلم وطلع زبه لم أره ولكن أحسست بحرارته اخذ إبراهيم زبه وادخله في فمي وبعد فتره حملني الى الكرسي الخلفي وصار ينيكني بعد ما انتهينا سألني ابراهيم عن امينه أختي وقال انها جميله جدا ولها طيز وصدر ولا أروع وبعد فتره طويله امينه كبرت وزدادت جاذبيه وخاصه صدرها الكبر بالمناسبه امينه ليست طويله
المهم انا كبرت وذهبت الى الجامعة وإبراهيم توقف من نياكتي من حوالي سنه وفي يوم من الايام قرر والدي ووالدتي السفر من اجل العمل لانهم يعملون في نفس الشركه طلب والدي من ابراهيم الجلوس معنا في المنزل بحكم الصداقة وانه غير متزوج على الفور وافق ذهبنا نودع والدينا وفي الرجعة كان ابراهيم يضحك مع امينه وهو يقول كبرتي ياشيطانة انا كنت حاس انه يريدها وكنت دائما اتخيله ينكنا معا وبعد يومين اتصل لي ابراهيم واخبرني انه سيتأخر هو وامينه على حكم انه يوصل امينه المدرسة كان وقتها امينه في اول ثانوي وبعد فترة اتيا ابراهيم وامينه وكانوا فرحين
ومرت السنين وكنت اتحلم انيك أختي امون القصيره ذات الصدر الرفيع النافر حتى صارت في أول سنة بالجامعة
وفي مره من المرات سمعت صوت هاتفي يرن ألو من يتكلم؟ قال ماعرفتني ؟ قلت آسف لا قال أنا إبراهيم وبعد الترحيب قالو انا عاوزك في موضوع تعال الشقة احين ذهبت الشقة وجدت معاه صديقة ابو سعود رحبوا فيني قالي ابراهيم صراحة صديقي ابو سعود ما اخش عنه شيء وقلت له اني نكتك وهو حاب ينيكك قلت له بس انا تبت ضحك ابوسعود وقال اذا امينة اختك تابت انت بتوب اناصادني ذهول بعدين اخبرني ابراهيم ان امينه أختي قحبه على آخر وابو سعود ينام وياها وقال لي روح يا أحمد وجيك تلفونها وكبتها
تكمت القصة بعد الردود امبي ردود تشجعني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ناكني وناك أختي امينه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدي كويت 2 قصص سكس عربي-
انتقل الى: